الثانويات المهنية في تركيا: مشروع إنتاج الكمامات الطبية

الثانويات المهنية في تركيا: مشروع إنتاج الكمامات الطبية

الثانويات المهنية في تركيا: مشروع إنتاج الكمامات الطبية

266

تقوم الثانويات المهنية في تركيا بإنتاج مليوني كمامة طبية شهرياً لمكافحة فيروس كورونا كوفيد 19، تابعوا معنا تفاصيل هذا المشروع عبر منصة الدراسة

إنتاج الكمامات الطبية في الثانويات المهنية في تركيا

عملت الثانويات المهنية في تركيا على البدء بمشروع إنتاج الكمامات الطبية في تاريخ 17 آذار/ مارس الجاري، وذلك بعد ازدياد نسبة الطلب على هذه الكمامات لمكافحة فيروس كورونا. ومتزامناً مع انخفاض كمية الكمامات الطبية الموجودة في الأسواق.

ونتيجة لذلك فقد قررت وزارة التربية والتعليم التركية أن تبدأ مرحلة الإنتاج التجريبي في 14 ولاية تركية، مشروطة بإنتاج كمامات صحية متوافقة مع معايير N95 المعتمدة في المجالات الطبية.

وبعد أن تمت تجربة إنتاج الكمامات الطبية في مدرسة مهنية واحدة من كل من ولايات دنيزلي، وتكيرداغ، وقيصري، وبارتن، ومرسين، وموغلا، ومانيسا. عملت وزارة التربية والتعليم التركية على تنظيم عملية إنتاج الكمامات الطبية، من خلال قيامها بتوزيع العمل على 37 مدرسة مهنية، في 21 ولاية تركية، إذ تم إنتاج 100 ألف كمامة طبية خلال وقت قصير من بداية الإنتاج.

الثانويات المهنية في تركيا

الثانويات المهنية في تركيا: إنتاج مليوني كمامة طبية شهرياً

لقيت فكرة الإنتاج رواجاً كبيراً بعد الحاجة الماسة عليها في ظل انتشار فيروس كورونا. وعلى إثر ذلك قامت الوزارة بتوسيع عمل المشروع ليشمل 50 مدرسة ثانوية مهنية وتقنية في الأناضول، تهدف لإنتاج مليوني كمامة طبية شهرياً.

وقد قام عدد كبير من المدارس الثانوية المهنية في تركيا عموماً، وفي كل من ولايات إسطنبول، وبورصة، وهاتاي، وأنقرة، ومرسين، وغازي عنتاب خصوصاً بالمشاركة في هذه العملية، بهدف إنتاج كميات أكبر من هذه الكمامات الطبية، وزيادة الطاقة الإنتاجية للمشروع.

وهناك بعض المدراس المهنية الخاصة قامت بالمشاركة في عملية إنتاج الكمامات الطبية أيضاً، مثل: مدرسة "سيليفري عبد الله بيلغين غُل أوغلو إسطنبول"، ومدرسة "بورصا محمد تورون"، ومدرسة "بورصا حاجي محمد زورلو".

وفي تصريحات لنائب وزير التربية التركي قال السيد محمود أوزار: "الطلاب في المدارس المهنية في تركيا يواصلون العمل ليلاً ونهاراً، في ورديات عمل مستمرة دون توقف، لكي تتجاوز تركيا هذه المحنة". ونتيجة لذلك أردف أوزار قائلاً: "وصلتنا أولى الأخبار السارة من مدرسة "عصمت إينونو المهنية والتقنية" في مانيسا، التي أنتجت 1000 كمامة طبية يومياً".  

وقد أشار أوزار في تصريحاته إلى وعي الطلاب، وحسهم الكبير في تحمل المسؤولية، دفهم إلى العمل بهذا المشروع، ومنبهاً في الوقت ذاته إلى النجاح الكبير الذي حققه الطلاب والمعلمون في المدراس المهنية التركية، وذلك بالقيام بما ينبغي عليهم اتجاه بلدهم.

المدارس الثانوية المهنية في تركيا

تحرير: منصة الدراسة©

المصدر: ترك برس

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك!